لماذا يجب عليك التفكير في الترويج لعلامتك التجارية على الإنترنت الآن؟

اشترك في مدونتنا

لماذا يجب عليك التفكير في الترويج لعلامتك التجارية على الإنترنت الآن؟

وسط التحول الرقمي الذي تسعى إليه جميع الشركات، ومع دخول الإنترنت إلى شتى مجالات الحياة أصبح لِزامًا على الشركات والعلامات التجارية الإهتمام بترويج وتسويق العلامة التجارية على الإنترنت أو ما يعرف بالـOnline Branding. فيما يلي مجموعة من الأسباب التي تدفعك للإهتمام بترويج لعلامتك التجارية رقميًا-على الإنترنت.

ما المقصود بالترويج للعلامة التجارية على الإنترنت-online branding؟

هو ببساطة عملية إستخدام الإنترنت بمُختلف قنواته لترسيخ العلامة التجارية في ذهن العملاء. حيث يذهب بعلامتك التجارية إلى ما هو أبعد من مجرد بناء موقع إلكتروني جذّاب وإختيار إسم مُناسب وشعار واضح، فبالإضافة إلى ذلك كله من الطرق المُعتاده، فالترويج الرقمي لعلامتك التجارية قد يفتح لزبائنك قنوات وصول أكثر مثل وسائل التواصل الإجتماعي والمُجتمعات والمُنتديات المُختلفة على الإنترنت وكذلك مُحركات البحث.

لماذا يجب على الشركات الإهتمام بالترويج لعلاماتهم التجارية على الإنترنت؟

لا شك أن عمليتي الترويج والتسويق ذات أهمية كبيرة سواء كان ذلك بشكلٍ تقليدي أو عبر الإنترنت، وكما ذكر بالأعلى فإن الإنترنت أصبح الآن يحظى بقوة تأثير إستثنائية، مثل وسائل التواصل الإجتماعي التي أصبحت تُمكّنك من الوصول إلى عدد أكبر من العملاء المستهدفين وبطرق أكثر تطورًا وتركيزًا.

الآن، أصبح لدينا أرضية خصبة يمكننا على أساسها ذكر أهمية ترويج علامتك التجارية على الإنترنت في صورة أسباب واضحة كالتالي:

1-      بناء الهُويّة الرقمية.

ترويج العلامات التجارية بشكلٍ عام هي وسيلة لبناء الهوية، هذه وظيفة أساسية لا جدال فيها. حيث تعمل هذه العملية على زيادة الإعتراف بعلامتك التجارية. فحتى يتعرّف الناس على مشروعك وما يقدمه من خدمات أو مشروعات، يجب عليك الإعتماد على الـOnline Branding للوصول إلى هذه النقطة، فبدونه ستظل مجهولًا ولن يعرف عنك مزيدًا من العملاء.

في عصر الإنترنت، يتوقع الناس من العلامة التجارية أو الشركة أن تمتلك نوعًا من الهوية الرقمية، حيث يقضي الناس أوقاتًا طويلة على الإنترنت، وإذا أصبحت العلامة التجارية جزءًا من تجربتهم على الإنترنت، سوف يرتبطون بها بشكلٍ أسرع. حينما يرى الناس أعمالك ومنتجاتك، سوف يصبح لديهم الولاء لعلامتك التجارية، مما سيدفعهم إلى إختياريك دونًا عن غيرك من المنافسين في السوق.

2-      زيادة الزيارات إلى موقعك.

هناك حقيقة آخرى واضحة، وهي أن الإهتمام بالترويج لعلامتك التجارية على الإنترنت يُسهّل وصول المزيد من العملاء ودفع المزيد من الزيارات إلى موقعك مما يزيد إحتمالايات الشراء ويُدر المزيد من الأرباح. وهو يعتمد بشكل أساسي على تعدد المصادر التي ستعتمد عليها في ترويجك الرقمي مثل تهيئة مُحركات البحث والتسويق بالمُحتوى الخ..

3-      بناء الثقة في سُمعتك.

الطريقة الوحيدة التي تمنحك ثقة أحدهم في علاماتك التجارية، هي ظهورك له بشكل مُستمر والتفاعل معاه بشكلٍ دوري دون أحجبة. والترويج الرقمي يبني هذا الإحساس، أن شركتك لديها سمعة جيّدة وجديرة بالثقة. الترويّج الرقمي مُرتبط بشكل أساسي بقابلية الوصول لمعلومات كافية عن شركتك وإتاحة هذه المعلومات وكذلك مع التواصل الودي كأصدقاء مما يمنحك عدة مميزات في آن واحد.

على سبيل المثال، إمتلاك مدونة لشركتك يمكنه مضاعفة التأثير الإيجابي لها بشكلٍ عظيم. فمن ناحية ستبني علاقاتٍ مع الزوار مبنية على الثقة، وستروّج لنفسك كخبير في مجال، وفي نفس الوقت ستزيد من ترتيب موقعك في محركات البحث.

4-      التميُّز عن منافسيك.

السوق ملئ بالأشخاص والشركات التي تقدم خدمات ومنتجاتك مُشابهة لتلك التي تُقدمها شركتك. مما يُصعّب المهمة على العميل في إختيار الشركة الأنسب من بين هذا الكم من الشركات. الترويج الرقمي لشركتك يضع حلًا لهذه المشكلة ويُظهرك كمميز عن القطيع.

5-      مُسايرة الإتجاهات والتحديثات الجديدة.

ثورة الإعلام الإجتماعي، والتي تمثلت في بعض المواقع مثل فيسبوك، وتويتر ويوتيوب؛ قامت بتغيير عملية التسويق بشكلٍ جذري. وهذه المواقع تمنحك منصة فعّالة وصوتًا مسموعًا يمكن التواصل مع جمهورك من خلالهما، حتى تتمكن من بناء علاقة فعّالة وبسيطة مع عملائك. فالترويج الرقمي لعلامتك التجارية يجعلك على إطلاع دائم على التحديثات الجديدة ويُمكّنك من إستخدامها لصالح شركتك.

هذه مجموعة من الأسباب البسيطة التي تُشجّعك للبدء في الترويج لعلامتك التجارية على الإنترنت، وإستغلال كل المنصات الرقمية الحالية بشكلٍ سليم لصالح شركتك.

Comments

comments

More from our blog

See all posts