العنوان.. فن البيع من أول لحظة

اشترك في مدونتنا

أول ما يجذب قارئك للمحتوى الذي تقدمه الدعائي الذي تقدمه، هو العنوان، فإن كان على هواه وخاطب فيه شيئا، أقنعه بالدخول لباقي الموضوع وإكمال القراءة، وصولا لشراء الخدمة التي تقدمها، أو المنتج الذي تروّج له، وإلا فسيكتفي من الغنيمة بالإياب.

ويجب أن تكون مهمتك الأولى ككاتب محتوى ترويجي، وضع عنوان جذاب ومشوق للقارئ وفي الوقت نفسه معبر عن المحتوى الذي تعالجه، وليس مضللا أو منافيا للحقيقة أو يعد بأكثر مما هو متاح بالفعل.

وبالنسبة لرسالتك الدعائية عمومًا، فيجب ألا تأتي مزدحمة بالبيانات والمعلومات التي ربما تتوه من القارئ وسط الزحام، فإن لم تنجح في جذب اهتمامه خلال الثواني الخمس الأولى، لن يكمل في تلقيها، ولن يهتم بالتعرف إلى ما تقدمه له، ما يعني أن إعلانك فشل فشلا ذريعا في إيجاد مكان له، لذا يلعب العنوان هذا الدور بشكل أساسي، فإن جاء جذابا ومغايرا فستضمن نجاح إعلانك.

ومع اعترافنا بأهمية الانطباع الأول، وأثره على تحديد مصير الإعلان، فإن مصدر هذا الانطباع يختلف وفقا لنوع المطبوعة أو الوسيط الذي تخاطب المستخدم من خلاله:

  • الإعلانات المطبوعة، قد يكون العنوان أو المحتوى البصري.
  •  المنشورات الدعائية، قد يكون  الغلاف.
  •  الإعلانات الإذاعية والتليفزيونية، هي الثواني الأولى من الإعلان.
  •  الإعلانات عبر البريد، نوعية الطباعة والتصميم الخارجي أو السطور الأولى من الخطاب.
  •  البيانات الصحفية، هو الفقرة الأولى.
  •  المنشورات الدعائية والكتالوجات، هو الغلاف الخارجي.
  •  عروض المبيعات، هو الشرائح الأولى من العرض والرسوم البيانية.
  •  إعلانات شبكة الويب، هو الشاشة الأولى أو الصفحة الرئيسية.
  •  رسائل التسويق عبر البريد الإلكتروني، هو المرسِل وعنوان الرسالة.

فمهما كان مضمون الرسالة الترويجية مقنعًا، ومهما كانت جودة المنتج أو الخدمة، فإعلانك لن يتمكن من جذب انتباه العميل. ما لم يكن عنوانه مثيرا ولافتا.

ووفقا  لخبراء الإعلان: العنوان اللافت للانتباه هو المكون الأساسي لحملة إعلانية ناجحة، وإن لم تقنع الزبون بعملية البيع من العنوان فستخسر 80% من فرصة تحويله إلى عميل يدفع الأموال مقابل ما تقدمه.

ملاحظة أخيرة: نقِّ عنوانك وإعلانك عمومًا من الأخطاء الإملائية والنحوية والأسلوبية كي تضمن وصوله بشكل صحيح للمتلقي دون أي لبس أو سوء تفسير، ودون أن تتعرض للسخرية من قبل الآخرين، كما لا بد أن تراعي مستوى المتلقي فلا تتعالى عليه أو تنزل عن مستواه فيما تقدم، فتخسر انتباهه ولا تتمكن من تحقيق الغرض الذي أنشأت من أجله المحتوى.

اقرأ أيضًا:

التسويق بالمحتوى… كيف تحكي الحكاية؟

4 نصائح لكتابة محتوى أفضل لصفحات الهبوط

كيف تكتب محتوى يتسم بالانتشار والتأثير

Comments

comments

More from our blog

See all posts