خمس استراتيجيات ناجحة للتسويق الإلكتروني يمكنك تحمل تكلفتها

اشترك في مدونتنا

خمس-استراتيجيات-ناجحة-للتسويق

تجد الشركات الصغيرة والمتوسطة نفسها دائماً في مأزق أمام الشركات الكبيرة بما تتمتع به من ميزانيات ضخمة وعدد كبير من العمالة يسمح لها بتنفيذ استراتيجيات التسويق التي تطمح لها، إلا أن الأمر تغير كثيراً مع تكنولوجيا التسويق الرقمي التي أتاحت لمثل هذه الشركات متوسطة الحجم أن تقترب من ملعب الشركات الكبيرة وتتواجد في المحيط الذي يتواجد فيها شريحة العملاء التي تسعى لاستهدافها، ولم يعد الأمر يقتصر على مجرد إنشاء موقع إلكتروني وانتظار العملاء حتى يدخلون إليه، فقد أصبح ذلك من خلال التواجد على السوشيال ميديا أو الإعلانات الرقمية المدفوعة أو غيرها من الاستراتيجيات. وقد أظهرت إحصائيات عام 2016، أن 92% من الشركات أنفقت أكثر مما كانت تتوقع على استراتيجيات التسويق الإلكتروني.

وإليك خمس استراتيجيات يمكن لك تطبيقها لجذب المزيد من العملاء اونلاين وزيادة المبيعات.

1-     قدم تجربة متميزة للمتسوقين من خلال الهاتف المحمول

في الولايات المتحدة الأمريكية، 35% من عمليات الشراء تتم من خلال الهاتف المحمول فلقد أصبح العملاء يقومون بشراء ما يحتاجونه بينما هم في الخارج أكثر الأوقات. وبالنظر لهذه الإحصائيات، فمن الواضح أن العلامات التجارية التي لا تلتفت لذلك سوف تهزمها المنافسة التي بدأت تأخذ هذا العامل في الاعتبار. ولذلك، يجب أن تهتم الشركات بالموقع الإلكتروني الخاص بها وتعمل على أن يكون صديقاً للهاتف المحمول وقابل للعرض عليه بطريقة تشجع العميل على استخدامه. ويسري الأمر ذاته على الإعلانات التي توجه للعملاء من خلال الهاتف المحمول، فكلما كان الإعلان يحتوي على رسالة بسيطة وصورة عالية الجودة وطلب واضح من العميل كلما كان أكثر تأثيراً.

2-     تواجد أينما يتواجد عملاؤك

الأمر لم يعد يتعلق فقط بالهاتف المحمول، فالعملاء يستخدمون عدد مختلف من الأجهزة على مدار اليوم تترواح بين الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة ويستطيعون القيام بكل عمليات الشراء التي يريدونها من خلال هذه الأجهزة. وفي الجزء الأول من عام 2016، استطاعت الشركات التي نجحت في تطبيق استراتيجية تسويق الكتروني تتسم بالتناغم والاتساق عبر القنوات المحمولة المختلفة أن تحقق 39% زيادة في معدل تحول العملاء المحتملين إلى عملاء مشترين، فاستطاعت بذلك أن تتعدى الشركات التي لم تنتبه لهذا الأمر.

3-     استخدم وسائل التواصل الاجتماعي

20% من الوقت الذي يقضيه الناس على الانترنت يكون على وسائل التواصل الاجتماعي (سوشيال ميديا)، لذلك فإن تواجد العلامات التجارية على هذه القنوات يعد ضروري فكل عميل يفضل التفاعل مع العلامات التجارية التي يتابعها من خلال وسيلة التواصل الاجتماعي التي يفضلها. ولم يعد الأمر يقتصر فقط على إنشاء صفحة للعلامة التجارية على هذه القنوات، بل بمتابعة الإعلانات التي يتم نشرها والتأكد من تواجدها على القناة التي يفضلها ووصولها للعميل الذي يستهدفه.

4-     اجمع معلومات عن عملاءك وقم بتحليلها

كي يتمكنوا من توجيه رسائل تسويقية تؤثر على عملائهم، فإن المعلنين بحاجة لجمع معلومات عن عملائهم وتحليلها من خلال أنظمة وتقنيات التسويق الإلكتروني، ومن البيانات المهمة التي تفيد العملاء عند جمعها العمليات الشرائية وعمليات التصفح التي يقوم بها العملاء المحتملين وذلك لمراقبة سلوكياتهم الشرائية والتمكن من معرفة ما يفضلونه وما لا يفضلونه.

5-     احترم وقت عميلك

على الرغم من توافر الكثير من المعلومات حالياً عن العملاء في كل مكان، إلا أن الكثير من الإعلانات التي لا تخص العميل توجه له رسالات لا تعنيه. ونظراً لأن 71% من العملاء يفضلون الإعلانات التي تلبي احتياجاتهم دون غيرهم، فإن المعلنين يجب أن يستثمروا في تقنيات تحليل البيانات كي يتمكنوا من توجيه إعلانات موجهة خصيصاً للعميل الذي يستهدفونه وتلبي احتياجاته دوناً عن غيره. فهذا هو ما سوف يسهم في توفير تجربة متميزة للعميل ووضع العلامة التجارية في مكانة متميزة عن مثيلاتها في المنافسة.

Comments

comments

More from our blog

See all posts