4 نصائح لكتابة محتوى أفضل لصفحات الهبوط

اشترك في مدونتنا

4 نصائح لكتابة محتوى أفضل لصفحات الهبوط

وجود صفحة هبوط فعّالة وواضحة خطوة أساسية في عملية تحويل الزوار إلى عُملاء مؤهلين، ومن ثم  من المُهم جدًا التركيز على كتابة محتوى الصفحة لأنه يمُثل عنصرا من أهم العناصر في أي صفحة هبوط.

ولتسهيل هذه المُهمة على المُسوقين وصُنّاع المحتوى تواصل موقع Opt-in Monster مع مجموعة من الخبراء في هذا المجال، خمسة خبراء تحديدا، وطلب منهم إعطاء نصيحة. وهذه هي النصائح:

1-التركيز على العائد

العُملاء المُحتملون يهتمون فقط بالخدمة/المنتج بقدر ما سيقدمه لهم في حياتهم- ببساطة، هم ينظرون إلى العائد من وراء هذا المنتج أو هذه الخدمة، وليس المنتج لذاته.

فأنت لا تشتري سيارة، لكن تشتري ما يُسّهل عليك وقتك ويوفر عليك مجهودك أو أيًا كانت الأسباب التي تدفع أحدهم لشراء السيارة.

استخدم هذه المعلومة في توصيل جوهر المنتج واتبع هذا النهج في التأثير على القارئ أو الزائر.

2- الإجابة عن هذه الأسئلة

أولًا وقبل كل شيء، تأكد من أن محتوى الصفحة يُجيب هذه الأسئلة الثلاثة خلال الثواني الخمس الأولى من تحميل الصفحة:

  1. من أنت؟
  2. ماذا تُقدِّم؟
  3. لماذا يهتم الزائر بما تُقدم؟

إذا تمكّنت من فعل ذلك، فقد أزحت عن عاتقك أثقل حمل.

3-إجراء البحوث الكيفية أو النوعية-Qualitative Research

من المُهم أن تبدأ ببحث عميق للشخصية التي تستهدفها، وبناء ما يُعرف بشخصية العميل أو Persona.

وهناك عدد كبير جدًا من مصممي صفحات الهبوط وصُنّاع المحتوى يقفزون إلى البدء في التنفيذ مباشرة دون الاستناد إلى بحث ومعلومات بخصوص الجمهور المستهدف، وهو ما يؤدي بدوره إلى إنتاج صفحات لا تُحقق نتائج كافية.

وبناء على ذلك، يجب البدء دائمًا بالبحث والتحليل، وتجميع البيانات التي تستخدمها لإنشاء شخصية لكل شريحة تريد التحدث إليها.

ثم بمجرد تحديد نقاط القوة والضعف لديهم وتفضيلاتهم وما يُحفزهم، إلخ، يُمكنك الكتابة كما لو كنت تتحدث إليهم مباشرة.

4-اختبار الأزرار

حاول تجربة نُسخ مختلفة من أزرار التحويل التي تحتوي على طلب القيام بفعل مُعين، لا تكتفِ فقط بالجمل التقليدية مثل “اضغط هنا”، وبدلًا من ذلك وعلى سبيل المثال، يمكنك كتابة جُمل أكثر تخصيصًا مثل “احصل على دليلك المجاني الآن” أو “ابدأ بالاشتراك التجريبي الآن مجانًا”، أو “احجز مقعدك الآن”، إلخ.

خطأ شائع

نسيان ما يعرف بـ WIIFM

من الاختصارات الشهيرة في عالم التسويق: WIIFM وهو اختصار لجملة What’s in it for me?

أو كيف سيفيدني هذا المنتج أو هذه الخدمة؟

والخطأ الشائع في معظم صفحات الهبوط أن الشركات تُمضي وقتًا طويلًا في التحدث عن نفسها وتاريخها، بدلًا من التركيز على المنتج نفسه!

ببساطة الزائر لا يهتم بك، بل يهتم بما سيحصل عليه من ورائك.

فاحرص على كتابة مُحتوى يتحدث إلى دوافع ومُحفزات الجمهور، وهذا لا يعني أن تتوقف عن ذكر إنجازاتك بل خير الأمور الوسط، والتركيز على فوائد المنتج أولى.

Comments

comments

More from our blog

See all posts