خمس خطوات لتحليل المحتوى الذي يقدمه منافسك وتطوير استراتيجية المحتوى الخاصة بك

اشترك في مدونتنا

تحليل محتوى منافسيك

إذا كنت بصدد وضع أو تطوير استراتيجية المحتوى الخاصة بك، يتعين عليك دراسة وتحليل ما يقوم به منافسوك. فسوف يمكنك ذلك ليس فقط من تطوير معرفتك بمجال عملك ولكن من اكتشاف مساحات المحتوى التي تحتاج إلى تطوير وبالتالي معرفة كم الجهد والموارد التي تحتاج إليها و أفضل طريقة لتوجيه هذا الجهد وهذه الموارد.

نعم سوف تستغرق هذه الدراسة بعضاً من الوقت ولكنها الطريقة المثلى لوضع استراتيجية محتوى واقعية تمكنك من التغلب على منافسيك في عالم المحتوى الإلكتروني والـ Inbound Marketing.

لذا فلتستعد بقائمة منافسيك، وبعد قراءة هذه الخطوات، أطلق جواسيسك على جوجل وابدأ بدراسة وتحليل خطط المحتوى التي يتبعها منافسوك.

الخطوة رقم 1: اكتشف أين ينشرون المحتوى

أسرع خطوة لبدء الدراسة هي زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالمنافس، و تمكنك هذه الخطوة من القيام بالخطوات الأخرى بسهولة. إليك الطريقة التي اتبعتها لاستكشاف أماكن المحتوى على موقع المنافس. استكشف القائمة الرئيسية للموقع

تحليل محتوى منافسيك

في حالة موقع HubSpot على سبيل المثال، يشير قسم Case Studies إلى وجود واضح للمحتوى. لا تدل أي من الأقسام الأخرى على وجود محتوى بها ولكن ذلك لا يمنع أن تقوم باستكشافها أيضاً للتأكد من ذلك.

قم بزيارة جميع الأقسام الرئيسية في الموقع لترى إذا ما كانت تحتوي على أقسام متفرعة منها يوجد بها محتوى. فعلى سبيل المثال عندما تزور القسم الخاص بـ About Us في موقع HubSpot سوف تجد News و Press Room وهي أقسام بها محتوى قد ترغب في الإطلاع عليه أثناء قيامك بتحليل محتوى المنافس.

تحليل محتوى منافسيك2

  بعد زيارة القائمة الرئيسية للموقع وتفقد تفريعاتها، ارجع إلى الصفحة الرئيسية للموقع لتتأكد من عدم وجود أقسام أخرى للمحتوى لم تظهر في القائمة الرئيسية. في حالة HubSpot على سبيل المثال تجد Marketing Resources أسفل الصفحة الرئيسية.

تحليل محتوى منافسيك3

تحرص المواقع الإلكترونية على وجود الأقسام التي يوجد بها محتوى طويل المدى كالـ White Papers و الe-books  لذلك انتبه واحرص على العثور على مثل هذه الأماكن.

وأخيراً قم بزيارة الجزء الأسفل من الموقع فقد يوجد به روابط لصفحات لا يمكن الوصول إليها بسهولة خاصة مع اتساع حجم الموقع.

تحليل محتوى منافسيك4

ويمكنك أيضاً الإطلاع على خريطة الموقع الخاصة بموقع المنافس والتي عادة ما توجد في الجزء الأسفل من الموقع. ويتم إنشاءها كي تستطيع محركات البحث فهرسة محتوى المواقع والإطلاع عليه Indexing and crawling. وبذلك تكون قد تأكدت من إطلاعك على مجمل محتوى الموقع. ولمساعدتك في هذه الخطوة والخطوة التالية، إليك قائمة بأنواع المحتوى التي قد تعثر عليها اثناء بحثك:

  • Blog posts
  • Whitepapers
  • Ebooks
  • Videos
  • Webinars
  • Podcasts
  • Slide decks
  • Static visual content (i.e. infographics, cartoons)
  • FAQs
  • Feature articles
  • Press releases
  • Kits
  • Case studies
  • Buyer guides
  • Use cases
  • Data sheets

انتبه فقد يكون لدى منافسك أكثر من مدونة blog، ففي HubSpot على سبيل المثال، لدينا هذه المدونة التي نتحدث فيها عن مفاهيم الـInbound Marketing ولدينا مدونة أخرى نتحدث فيها عن أخبار المنتجات والشركات.

قم بدراسة أهداف المدونات المختلفة لمنافسك في حالة تعددها.

يعتمد الوقت الذي تستغرقه هذه العملية على حجم الموقع ومدى اتساعه.

الخطوة رقم 2: حلل المحتوى

الآن وقد عرفت أين يضعون المحتوى، حان الوقت لدراسة هذا المحتوى وهي الخطوة التي تستغرق الجزء الأكبر من الوقت ولكنها تمكنك من فهم كيف يعملون على محتواهم وإليك ثلاثة عوامل ينبغي دراستها:

  • كمية كل نوع من أنواع المحتوى الذي يتم نشره: كم مدونة قام المنافس بنشرها؟ وماذا عن الcase studies والwhite papers والebooks؟ الخ. سيمكنك هذا العامل من معرفة ما إذا كنت بصدد ترسانة فريدة من نوعها من المحتوى تتطلب منك تجهيز فريق عملاق يكون مسئول عن إعداد المحتوى كي تتغلب على المنافس أم أنك بمنزلة مماثلة له أو ربما تتفوق عليه.
  • المدى الزمني الذي يتم نشر كل نوع من أنواع المحتوى خلاله: هل ينشر منافسك مدونة مرتين في الأسبوع أم مرتين في اليوم؟ وماذا عن الebooks، كم يستغرق من الوقت لإصدار كتاب جديد؟ لن تجد تاريخ النشر دائماً ولكن ابذل ما في وسعك كي تعرف إلى أي درجة هو نشط في نشر المحتوى.
  • تنوع الموضوعات التي تتم مناقشتها: لا يرتبط هذا العامل بالضرورة بنوع المحتوى ولكن يمكنك ربطه بالنوع إذا كان ذلك مفيداً. ويُمَكِنَك هذا العامل من معرفة الموضوعات التي لا يهتمون بها وكذلك تلك التي يحاولون أن يكونوا رواد فكر فيها.

تتم عملية تحليل المحتوى يدوياً ولكن إذا وجدت صعوبة في ذلك، يمكنك اللجوء إلى أدوات فهرسة المواقع والتي تقوم بوضع كافة الروابط التي توجد في الموقع في ملف اكسل ويمكنك عندها استنتاج نوع المحتوى من الرابط كهذا الرابط على سبيل المثال:  www.hubspot.com/customer-case-studies/bid/31264/Education-Success-Story-Davidson-Academy أو دخول صفحة الرابط للإطلاع على نوع المحتوى. ومن الأدوات التي قمت باستخدامها Xenu Link Sleuth وقد أدت المهمة بنجاح.

الخطوة رقم 3: تقييم جودة المحتوى

  والآن جاء دورك في النقد، اختر نوع من كل أنواع المحتوى التي يقوم المنافس بنشرها وحدد مدى جودتها. ولاتخاذ قرار، إليك بعض الأسئلة التي يمكن طرحها:

  • ما مدى دقة المحتوى؟
  • هل توجد أخطاء إملائية ونحوية؟
  • ما مدى عمق المحتوى؟ هل يلمس السطح فقط أم يغوص في الأعماق؟
  • كيف يتحدثون أثناء عرض المحتوى؟
  • هل محتواهم قصير أم طويل؟ خذ في اعتبارك أن كليهما مقبول طالما أن المحتوى مفيد
  • هل بناء المحتوى يؤدي إلى سهولة قراءته، هل يعرضون الأفكار في نقاط ويستخدمون العناوين ذات الخط البارز والقوائم المرقمة؟
  • من يكتب المحتوى؟ هل لديهم عدد من المشاركين؟ هل هم داخليين أم ضيوف من الخارج؟ وما هو مجال تخصصهم؟ ابحث عنهم في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • هل محتواهم gated أم form-free أم مزيج من النوعين؟

يمكنك أيضاً تقييم المحتوى من خلال تفاعل القراء على وسائل التواصل الاجتماعي وهل يقومون بمشاركته مع آخرين، أو التعليق عليه؟ وهل التعليقات سلبية أم إبجابية إلى ما غير ذلك.

من النقاط المهمة في هذا التقييم، دراسة كيفية بناء المدونة الخاصة بالمنافس حتى تعرف مدى الجهد الموضوع فيها والاهتمام بها وبالتالي مدى نجاحها، فالمدونة blog من أهم أدوات الInbound Marketing.

ابحث عن التالي عند تقييم مدونة المنافس:

  • أزرار مشاركة المقالات على وسائل التواصل الاجتماعي: هل يسمحون للقراء بمشاركة المقالات
  • تقسيم المحتوى حسب اهتمامات القارئ: هل يقسمون المحتوى بناء على كلمات مفتاحية تمكن القارئ بسهولة من تحديد المحتوى الذي يهمه ويناسبه؟
  • معلومات عن الكاتب: هل يتيحون معلومات عن كاتب المقال لمزيد من الثقة؟
  • كيفية عرض المقالات: عند زيارة القارئ للمدونة، هل يجد مقال واحد طويل أمامه، أم مقتطف من المقالات التي نشروها مؤخراً كطريقة أفضل لاستعراض عدد كبير من المحتوى

بعد القيام بذلك، قم بإعطاء المنافس درجة لتقييم جودة محتواه. نعم الدرجة تعبر عن وجهة نظرك الشخصية، ولكن سيكون ذلك مفيداً إذا قمت بتقييم عدد كبير من المنافسين.

الخطوة رقم 4: افهم الSEO المتبع

لا تعتمد كفاءة منافسك على جودة المحتوى الذي يقوم بنشره وعلى أي مدى زمني يتم نشره فقط ولكن يعتمد أيضاً على مدى القدرة على العثور عليه. يمكنك استخدام عينات من المحتوى التي قمت بالعثور عليها في الخطوة رقم 3 كي تقوم بتحليل هذا العامل وذلك بتقييم مدى توزيع الكلمات المفتاحية للمحتوى في الأماكن التالية:

  • اسم الصفحة
  • بنية الURL
  • عنوان المقال
  • علامات H1 Tags
  • كثافة الكلمات المفتاحية في المقال
  • Image alt Text
  • استخدام الروابط الداخلية

يمكنك أيضاً استخدام العديد من الأدوات سواء المجانية أو المدفوعة لتساعدك على فهم الSEO الخاص بالمنافس. إذا كنت من عملاء HubSpot، يمكنك استخدام Competitor Tracking Tool  الخاصة بنا حيث تعطيك معلومات عن الmozRank و traffic rank ، عدد الصفحات المفهرسة، وعدد الdomains التي بها روابط خاصة بموقعهم وكلها مؤشرات ليس فقط عن الSEO الخاص بهم بل على جودة المحتوى الذي يقدمونه. كما تقوم أداة التحليل خاصتنا بحساب عدد المتابعين على Facebook و Twitter والذي سيساعدك على تطبيق الخطوة رقم 5.

الخطوة رقم 5: ابحث عن وجود وسائل التواصل الاجتماعي ضمن استراتيجية المحتوى الخاصة بالمنافس

وسائل التواصل الاجتماعي وثيقة الصلة باستراتيجية المحتوى، لذا فمن الضروري قياس استخدام منافسينك لها. قم بزيارة المواقع التالية لتفقد وجود منافسينك عليها.

  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn
  • YouTube
  • Google+
  • Pinterest

من الممكن ألا ينطبق استخدام أحد هذه المواقع على مجال عملك ولكن من المفيد أيضاً أن تتحقق مما إذا كان منافسك يقوم باستخدامها ربما تعطيك فكرة جديدة.

لكل من هذه المواقع اعرف عدد المتابعين، نوعية المحتوى الذي يقومون بنشره، ومشاركته وما مدى تفاعلهم مع المحتوى. وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة رائعة لتوسيع مجال المحتوى إلا أن الكثيرين لا يهتمون بها. فإذا كان منافسك منهم، قد تجدها فرصة للتفوق عليه. يجب أيضاً ان تطلع على الصفحات الرئيسية لمواقع المنافسين بحثاً عن إذا ما كانو يسمحون لزوارهم بمشاركة محتواهم عبر هذه الوسائل.

استخدام ما توصلت إليه من نتائج

 والآن، كيف ستستخدم هذه النتائج التي توصلت إليها والمعلومات التي جمعتها عن المنافس لتطوير استراتيجية المحتوى الخاصة بك؟.

بعد معرفة موقعك من منافسيك، يمكنك الآن إما محاولة اللحاق بهم أو التفوق عليهم. من المهم أيضاً ان تنظر إلى كل النتائج مع بعضها البعض لأنها مترابطة وكل منها يؤثر في الآخر.

هل بعض من منافسيك فقط هم الذين يتغلبون عليك؟ في هذه الحالة ادرس هؤلاء المنافسين فقط وحاول معرفة السبب. وهل يتغلبون عليك بكمية المحتوى الذي يتم نشره؟ وهل يمكنك المنافسة في هذه المنطقة؟  أم أنهم فقط يخصصون مزيداً من الوقت لمشاركة هذا المحتوى عبر الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي؟ وأنت فقط تحتاج إلى التركيز في ذلك وإعطاءه مزيد من الوقت والمجهود.

عندما تتوصل إلى المنافس الذي يتغلب عليك ولماذا يتغلب عليك سيمكنك معرفة كيف تطور استراتيجية المحتوى الخاصة بك بدلاً من إضاعة الوقت على إصلاح أشياء ليس من الضرورة أن تكون هي السبب في ذلك.

يمكنك قياس كل هذه العوامل كل ثلاثة أشهر أو على فترات زمنية أقل إذا كان منافسوك أكثر نشاطاً.

وتذكر، أنت تقوم بتحليل منافسيك لا لتقليدهم ولكن لكي تتميز عنهم فأنت موجود في السوق لأن لديك ميزة تنافسية مختلفة عنهم.

Comments

comments

More from our blog

See all posts